معاملات نقدية أسهل يعني سيولة أكثر لشركتك ،،

الشركات والمشروعات بجميع أحجامها سواء كانت صغيرة، متوسطة أو كبيرة تحتاج إلى توفير سيولة من المال لتستطيع استكمال أعمالها وبدء أعمال أخرى جديدة، ولعل المعاملات النقدية هي أهم مصدر لسيولة الشركة، حيث أن المعاملات النقدية تمثل حركة الأموال بين الشركة -أو المشروع- وعملائها وأيضًا بينها وبين الشركات الأخرى. السيولة مصطلح اقتصادي له العديد من المعاني وفي أبسط تعريفاته: “السيولة هي القدرة على توفير الأموال وقتما احتجتها” أما التعاملات النقدية فهي وببساطة عملية تقاضي مقابل خدمة أو سلعة وأيضًا دفعه في مقابل خدمة أو سلعة أخرى، لهذا نجد أن توفر سيولة كبيرة من المال أمر هام لكل شركة أو مشروع، وربما لكل فرد أيضًا وأن زيادة وتيرة التعاملات النقدية تؤثر تأثيرًا إيجابيًا على السيولة.

 

 🔵 التعاملات النقدية وتأثيرها على السيولة

 

كما ذكرنا فالسيولة عنصر هام لكل شركة، لكن لماذا؟ لأن سيولة الشركة تُعد محركها المالي، فنوعًا ما تشكل السيولة قدرة الشركة على إتمام المعاملات وإجراء الصفقات وبدون أن يكون للشركة سيولة من المال لن تكون قادرة على شراء بضائع جديدة، دفع فواتير، توظيف موظفين جدد أو دفع المصروفات المستحقة، مما يؤدي أحياناً إلى التعثر المالي للشركة، كما أن السيولة ليست حكرًا على الشركات بل هي ضرورية بالنسبة لبعض الأفراد وأبرزهم التجار وحتى الأفراد العاديين فعملية دفع الفواتير كمثال تعد تعاملًا نقديًا. المعاملات النقدية تُعد واحدة من أهم مصادر السهولة بجانب مصادر أخرى مثل الأرباح وتحصيل المستحقات وغيرها، وكلما زادت المعاملات النقدية زادت معها السيولة وكذلك الأرباح في بعض الأوقات، فكيف يمكن زيادة المعاملات النقدية؟

 

1⃣ زيادة الأعمال والدخول في أسواق جديدة

 

سواء كنا نتحدث عن الشركات والمشاريع أو الأفراد فيمكن زيادة السيولة عن طريق زيادة التعاملات التي يتم القيام بها مثل أن يتم بيع المنتجات أو الخدمات لأشخاص جدد وجهات جديدة مما سيزيد من المعاملات النقدية وكذلك من الأرباح. أو التوجه للقيام بأعمال جديدة ومغايرة مثل إنتاج منتج جديد وبيعه أو تقديم خدمة جديدة، ولإنشاء المنتج أو الخدمة سيستهلك هذا من السيولة، لكن بعد تصنيعها وبيعها وكافة المراحل التي يمر بها ستعود الأموال مرة أخرى وبصورة مضاعفة، وكلما زادت المبيعات تزداد الفواتير المدفوعة وبالتالي تزداد الأرباح والسيولة.

 

👈 اقرأ أيضًا: تعرّف على مميزات استبدال معاملاتك الورقية بالإلكترونية

 

2⃣ توفير طرق سهلة للمعاملات النقدية

 

اتفقنا أن السيولة عامل مهم، وأن التعاملات النقدية أيضًا كذلك، خاصة وأنها العامل الأكثر تأثيرًا على زيادة السيولة، كذلك اتفقنا أنه كلما زادت التعاملات النقدية زادت السيولة أيضًا، وأسهل لطريقة لزيادة التعاملات النقدية هو بجعلها سهلة ولا تكلف الوقت والجهد وهذا لأن الإنسان يميل للإجراءات السهلة، ويمكن ذلك عن طريق اعتماد التعاملات الإلكترونية مثل استلام أموالك من الشركات عن طريق تحويلها لك على الإنترنت مما سيوفر الوقت والجهد، وفي حالة تقديم شركتك لخدمات أو منتجات فعادة ما يكون التعامل عن طريق الفواتير، أنت تُنشئ الفاتورة وهم يدفعونها، وهذا ينقلنا للنقطة التالية.

 

3⃣ استخدام الفواتير الإلكترونية

 

لأن معظم المعاملات النقدية تتم في صورة فواتير، ولأن هدفنا هو زيادة المعاملات النقدية فبالتالي سيكون من الواجب علينا تسهيل التعامل بالفواتير، ولأن الإنترنت بشكل خاص والتكنولوجيا بشكل عام أصبحوا في متناول كل شخص ظهرت فكرة الفواتير الإلكترونية، والفاتورة الإلكترونية بكل سهولة هي فاتورة تقوم بإنشائها على تطبيق مثل : ( تطبيق فاتورة )، ومن ثم تقوم بإرسالها لعميلك ليقوم بدفعها وبعدها، لا يوجد خطوات أخرى فالأمر ينتهي هنا، فالفواتير الإلكترونية طريقة بسيطة، فعالة وذات خطوات قليلة وهذا هو سر تميزها.

 

 وفّر طريقة سهلة لإتمام المعاملات النقدية لعملائك وستندهش من عدد المعاملات المُنجزة

 

 🔵 الأثر النهائي للفواتير الإلكترونية على عملك

 

كل فاتورة يتم دفعها تساهم في زيادة أرباحك وسيولتك، ولهذا عليك الاهتمام بالحلول التقنية مثل إنشاء الفواتير الإلكترونية عبر تطبيق فاتورة وكذلك طرق الدفع الإلكتروني والمعاملات الإلكترونية بشكل عام، وبجانب كل هذا عليك الاهتمام بكافة العوامل الأخرى التي سوف تساهم في زيادة سيولتك واستمرار عملك، ودائمًا فكر في الحلول المميزة والإبداعية، فآلاف الشركات تؤسس ولكن قليل منها من ينجح ويضع بصمته في مجاله.